طرابزون ساحرة الشمال

طرابزون ، عاصمة الشمال التركي ، والمدينة التي يعشقها كل من زارها.

102

طرابزون عروس البحر الأسود

طرابزون عروس البحر الأسود وعاصمة الشمال التركي . فتحها محمد الفاتح بعد 8 سنوات من فتح القسطنطينية وغير إسمها من “طرابزيوس” إلى “طرابزون” . وكانت له مقولة :”لن يكتمل فتح القسطنطينية إلا بفتح طرابزون” . وبعد فتحها بني فيها مسجد يسمى الآن ب “مسجد الفتح” وهو يعد أول مساجد طرابزون على الإطلاق. وبها أيضا مسجد آيا صوفيا طرابزون . وهو الشقيق الأصغر لجامع آيا صوفيا الكبير باسطنبول . وقد مر بنفس المراحل كيث كان كنيسة قبل الفتح الإسلامي لطرابزون ، ثم أصبح مسجد بعد فتحها ، ثم تم إغلاقه وتحويله لمتحف في عهد الجمهورية التركية الأول -عهد مصطفى كمال- ثم عاد مؤخراً كمسجد يستقبل المصلين.

 

مسجد الفاتح طرابزون
مسجد الفتح بطرابزون

 

مسجد آيا صوفيا طرابزون
مسجد آيا صوفيا طرابزون

 

الموقع

تقع طرابزون على ساحل البحر الأسود في شمال شرق تركيا . وتبعد عن اسطنبول مسافة 1050 كم . تتميز طرابزون بالطبيعة الخلابة والغابات والجبال الخضراء والإطلالة المذهلة على ساحل البحر الأسود . وتتميز بالعديد من المساجد التاريخية بالعمارة العثمانية الفريدة . وكذا بها العديد من الأسواق والشوارع العامرة والميادين والحدائق والمتنزهات ، فضلا عن مطاعمها المميزة . وأما إن خرجت خارج حدود مدبنة طرابزون فستجد ريف طرابزون الرائع وكذلك جبالها الخضراء وأوديتها . وسنستعرض في تلك المقالة بعض من معالم طرابزون.

موقع طرابزون
موقع طرابزون على خريطة تركيا

درجة الحرارة في طرابزون

مناخ طرابزون هو مناخ البحر الأسود البارد فهي تقع على مقربة من حدود تركيا مع جورجيا ، وفي مقابلها على البحر الأسود توجد كلاً من أوكرانيا وروسيا . ومناخها معتدل لطيف صيفاً . يميل للبرودة شتاءاً مع تساقط للثلوج . ولذلك يفضلها هواة التزحلق على الجليد في الشتاء ، وهي تشترك في تلك النقطة مع مدينة بورصا الخضراء.

 

طرابزون
تشتهر طرابزون بالشاي والذي يزرع في ريفها هي وجارتها “ريزا”

 

أين تذهب في طرابزون

وهنا السؤال الصعب . ولكن دعنا نبدأ من ميدان “شهداء 15 تموز” أو ميدات “أتاتورك” سابقاً . وهو يتوسط مدينة طرابزون وكل شوارع المدينة الرئيسية وأسواقها تتقاطع عنده . متاهات من الأسواق المتخصصة تجد فيها كل ما تتمنى وبأسعار مناسبة . ومن ميدان “شهداء 15 تموز” يمكنك أن تنطلق إلى ميدان “أتابارك” القريب بحديقته الرائعة وإلى جوار قلعة طرابزون التاريخية.

 

وادي أوزنجول أجمل وادي في العالم

يقع وادي وبحيرة أوزنجول بالقرب من مدينة طرابزون على مسافة حوالي 100 كم من مركز طرابزون . ويعتبر من أجمل أودية العالم . ولو ذهبت إلى هناك -وأنصحك بذلك بشدة- ستذهل من منظر الجبال الشاهقة الخضراء وتتوسطها بحيرة جميلة وعلى ضفة البحيرة ترتفع مأذنة مسجد . والكلمات صعب أن تصف لك جمال المنظر ، ولا حتى الصور القادمة . فالواقع أجمل بكثير.

 

دير سوميلا

يقع دير سوميلا في وسط جبال طرابزون وهو مبنى ومنحوت في داخل الجبل ويبعد قرابة 45 كم عن مركز مدينة طرابزون ، في الطريق إلى دير سوميلا ستبهرك الجبال خضراء والأنهار المتدفقة وشلالات المياه والطبيعة الساحرة . ويبلغ عمر هذا المكان قرابة ال 1000 عام.

 

الأكل في طرابزون

تشتهر طرابزون بالعديد من المأكولات وخصوصاً الخبز والمعجنات فقد أبدع فيهما أهل طرابزون . وأيضا الحلويات بأنواعها . ولكن إن زرت طرابزون فعليك أن تأكل “السوتلاج” وهو أرز باللبن بالطريقة الطرابزونية ، ولكن لو أردت أن تأخذ الأمر لمرحلة أخرى فعليك أن تشد الرحال جنوباً وصولاً إلى منطقة “زيجانا” لتحصل على وجبة من لحوم لم تأكل مثلها حيث المراعي الخضراء الطبيعية . ثم أكمل طريقك لقرية “همسي كوي” عاصمة “السوتلاج” ، وتعد “همسي كوي” من أجمل قرى تركيا على الإطلاق . ولكن ؛ ما الذي يجعل الأرز باللبن مختلف هناك؟ . الإجابة ببساطة هي أن “السوتلاج” أو الأرز باللبن هناك هو أن المواشي هناك تأكل من المراعي الطبيعية المسقية بمياه الأمطار دون أي تدخلات صناعية . وهو نفس السبب الذي يجعل اللحوم هناك طعمها أفضل وأطيب.
وأخيراَ : لا تحرم نفسك من وجبة افطار وكوب من الشاي بإطلالة على وادي أوزنجول ، المكان الذي لن تنساه وستعود لزيارته مرة أخرى . نتمنى لك رحلة سعيدة.

افطار في وادي اوزنجول
افطار في وادي اوزنجول

 

السكن والاستقرار في طرابزون

من يرغب في الحياة والاستقرار في تركيا قد تكون طرابزون أحد الخيارات المهمة بالنسبة إليه ، فطرابزون والتي تتميز بالهدوء والطبيعة الخلابة والإطلالات المذهلة ، تتميز أيضاً بطيبة أهلها ودماثة خلقهم ، ومعظم سكان مدن شرق تركيا والبحر الأسود هم من المحافظين خلقاً وإلتزاماً وكذلك سكان قونيا العاصمة الدينية لتركيا . ولهذا يفضل الكثير من العرب ممن أراد الإستقرار والحياة في تركيا طرابزون كخيار مهم . وإن يكان يعيبها برودة الجو على غير ما اعتدنا نحن العرب ، وأيضاً بعدها عن اسطنبول بمسافة كبيرة . وهنا قد تكون بورصا الخضراء بديل جيد.

 

ويبقى السؤال المهم عند السفر والسياحة في تركيا مع اسطنبول أيهما نختار :

أنطاليا أم طرابزون ؟

واجابة هذا السؤال فعلا صعبة . ولكن في نظري يحسمها وقت زيارتك لتركيا ؛ فإذا كنت قررت السياحة في تركيا خلال فصل الصيف أو الربيع فمن الأفضل أن تجعل رحلتك مقسمة بين اسطنبول وطرابزون ، فجو طرابزون في الصيف لطيف وهواءها بارد منعش خصوصاً بالنسبة إلينا نحن العرب أمة الصحراء ، بينما جو أنطاليا حار رطب ، وأشبه بجو بلداننا العربية . وإما إذا كانت زيارتك في الشتاء أو الخريف ؛ فطبعاً انطاليا هي الأفضل للزيارة -بعد اسطنبول طبعاً- وستستمتع بجو دافئ وشمس مشرقة . وفي ذلك الوقت سيكون جو طرابزون بارد مع تساقط للثلوج . وعموماً يعد طقس أنطاليا هو الأفضل شتاءاً في كل عموم تركيا . نتمنى لك رحلة سعيدة.

اترك رد