اسطنبول مدينة القارتين

اسطنبول مدينة القارتين القسطنطينية الموعودة

51

اسطنبول

في وقت ما من زمان سابق لم تكن هناك مدينة على الأرض مثل القسطنطينية وروما . وعندما بشر رسول الله “صلى الله عليه وسلم” المسلمين بفتح كلاهما ، تعجب البعض وسخر البعض . ولكن تحققت الأولى وفتحت القسطنطينية بعد ثمانمائة سنة من رواية الحديث : “لتفتحن القسطنطينية، فلنعم الأمير أميرها، ولنعم الجيش ذلك الجيش” . وستتحقق الأخرى؛ ومن الأحاديث الواردة في فتح رومية ما رواه الحاكم في المستدرك وغيره عن عبد الله بن عمرو قال: بينما نحن حول رسول الله صلى الله عليه وسلم نكتب إذ سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي المدينتين تفتح أولا قسطنطينية أو رومية؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا بل مدينة هرقل أولا ـ يعني القسطنطينية. صححه الذهبي في التلخيص، والألباني في السلسلة الصحيحة.

 

الموقع

تقع اسطنبول في شمال غرب تركيا وتسمى بمدينة القارتين حيث يقع شطرها الشرقي في قارة آسيا ، وأما الشطر الغربي فيقع في قارة أوروبا وفيه توجد كل معالم اسطنبول التاريخية والشهيرة مثل : مسجد آيا صوفيا ومسجد السلطان أحمد وميدان تقسيم وشارع الإستقلال وقصر دولما بهجة وغيرهم . ويفصل بين شطري اسطنبول مضيق البوسفور وهو يصل بحر مرمرة التركي بالبحر الأسود الذي تطل عليه شمال تركيا.

موقع اسطنبول
اين تقع اسطنبول

 

درجة الحرارة في اسطنبول

المناخ في اسطنبول مناخ متوسطي قريب من مناخ البحر المتوسط . في فصل الشتاء تكون هناك تيارات دافئة قادمة من البحر المتوسط ويتبعها موجات باردة قادمة من أوروبا . وطقس ماطر قادم من الشمال حيث البحر الأسود . باختصار صيف اسطنبول معتدل رطب . والشتاء يميل للبرودة مع تساقط للثلوج لبضعة أيام خلال الشتاء تكتسي فيهم اسطنبول باللون الأبيض.

 

اسطنبول شتاءاً
اسطنبول شتاءاً وقت يكسوها الثلج

 

لا تسكن في اسطنبول

اذا كنت تنوي العيش و الاستقرار في تركيا فليست اسطنبول الخيار الأمثل . فاسطنبول رغم أنها من أجمل مدن تركيا -بل والعالم- إلا أنها أكثرها ازدحاماً ، إذ يسكنها قرابة ال 20 مليون إنسان ؛ أي حوالي ربع سكان تركيا يقطنون اسطنبول. ولكن إن ذهبت إلى تركيا للسياحة فطبعاً اسطنبول ستكون وجهتك الأساسية ،وسوف تستمتع بوقتك فيها كثيرا ، ولكن لا تجعلها وجهتك الوحيدة ، فهناك مدن أخرى غاية في الروعة ، وعليك زيارتها مثل طرابزون ، وأنطاليا ، وموغلا ، وفتحية ؛ نعم هناك مدينة في تركيا اسمها “فتحية” ويقيم بها عدد كبير من الأجانب خصوصاً البريطانيين . ولكن بما أن البداية من اسطنبول فدعنا نصحبك في جولة في اسطنبول.

اسطنبول


أين تذهب في اسطنبول

هناك أماكن عدة للزيارة هناك . طبعا ستكون البداية من ميدان تقسيم ومنه تنطلق لشارع الإستقلال ، وفي نهاية شارع الإستقلال ستصل لبرج غالاطا الشهير والذي كان بمثابة منارة للسفن في عهد الدولة البيزنطية ، ثم في عهد الدولة العثمانية كان منارة للسفن وأيضا لمراقبة المدينة من الأعلى لتأمينها من الحرائق أو للتحذير من أي أخطار قادمة . ويتميز البرج بإطلالة بانورامية رائعة على البوسفور . وإذا تبقى لك وقت من اليوم فعليك بوجبة عشاء على ضفاف البوسفور.

 

شارع الإستقلال اسطنبول
شارع الاسنقلال

 

برج غالاطا / جالاطا
برج غالاطا

 

 

برج الفتاة

وإذا أردت أن تكون وجبة عشاؤك ليست على ضفاف البوسفور وإنما في داخل مياه المضيق . فإن ذلك أيضاً ممكن ، إذ يمكنك تناول طعامك على جزيرة صغيرة داخل البوسفور تسمى جزيرة سالاجاك والتي يقع بها برج الفتاة .والبرج يقع في منتصف المدخل الجنوبي للمضيق ، وكان منارة للسفن عبر التاريخ . إلا نسجت حوله الكثير من الحكايات والاساطير ولكن دعك منها ، فقد أصبح الآن مطعم فخم ، يحتوي على شرفة بإطلالة مائية لا مثيل لها.

برج الفتاة
برج الفتاة

 

آيا صوفيا

في اليوم التالي عليك بالذهاب لمسجد آيا صوفيا لتكون على موعد مع صرح معماري فريد من نوعه بالقبة المبهرة والأعمدة الرخامية الضخمة المنحوتة ولتقرأ وصية السلطان محمد الفاتح للمسلمين بالحفاظ على آيا صوفيا والحفاظ على اسطنبول.

آيا صوفيا
مسجد آيا صوفيا

 

 

ولهذا تم زيادة مأذنة للمسجد الحرام

وبما أنك في آيا صوفيا فلتذهب إذن لمسجد السلطان أحمد (أو المسجد الأزرق كما يطلق عليه البعض) المجاور وهو مسجد ضخم بناه السلطان أحمد الأول ويعتبر من أشهر معالم اسطنبول بمائذنه ال6 . ومن الجميل أنه عند بناء هذا المسجد على زمن السلطان أحمد بين عامي 1609-1620 كان للمسجد الحرام وقتها ستة مئاذن فعاب البعض على السلطان أن يكون مسجده بستة مئاذن مثل المسجد الحرام ، فأمر السلطان أحمد بزيادة مأذنة سابعة للمسجد الحرام.

مسجد السلطان أحمد
مسجد السلطان أحمد (المسجد الأزرق)

قصر توبكابي

وطبعا لن نفوت زيارة قصر توبكابي ورؤية الأمانات المقدسة ؛ قصر توبكابي كان مركز إدارة الدولة العثمانية لمئات السنين وقد تحول الآن لمتحف . وبه غرفة الأمانات المقدسة وهي بعض أغراض تعود للرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- وبعض أسلحة وأشياء تعود للصحابة الكرام . وتلك الأمانات تم جمعها من مصر والعراق بعض سقوط الدولة العباسية وتم إرسالها للأستانة -اسطنبول كانت تسمى هكذا وقتها- للحفاظ عليها . ومن الجدير بالذكر أن هناك قرآن يتلى على مدار الساعة في غرفة الأمانات المقدسة ولم يتوقف لمئات السنين . ومن المبهر أيضاً أن ما ستسمعه ليس صوت مسجل للقرآن وإنما هناك مقرئ يجلس يقرأ القرآن بصوت عذب وما إن ينتهي دوامه حتى يتسلم غيره.

قصر توبكابي
قصر توبكابي

 

 

قصر دولما بهتشة / دولما بهجة

وهو قصر بناه السلطان علد المجيد بين عامي 1843-1856 ليكون مقراً للحم بدلاً من قصر توبكابي . وتم تصميمه على طراز أوروبي بفخامة مفرطة ، ويقع على ضفة البوسفور مباشرة ، ويمكن رؤيته من الضفة الأخرى للمضيق برصيفه الممتد ل 600 متر على ضفة المضيق.

قصر دولما بهتشه / دولما بهجة
قصر دولما بهجة

 

 

التسوق في اسطنبول

توجد العيدي من الأسواق في اطنبول مثل السوق الكبير (Grand Bazar) والسوق المغلق ، والذي يشبه متاهة عملاقة وبه قرابة 60 شارع وأكثر من ثلاثة آلاف محل . وأيضاً السوق المصري ؛ وهناك تفسيرين لتسمية السوق المصري بهذا الإسم . التفسير الأول: أنه سمي هكذا لأنه بني من عائدات ضرائب كانت تأتي من مصر ، والتفسير الثاني (وهو الأرجح): أنه كانت تباع فيه بضائع قادمة من مصر.

السوق المغلق
السوق المغلق

 

 

الأكل في اسطنبول

لن تعاني في البحث عن مكان للأكل في اسطنبول . ولكن مشكلتك الأساسية ستكون أي مكان ستختار لكثرة المطاعم وتنوعها وجودتها ، فاسطنبول هي مدينة الأكل بامتياز ، وهي موطن السعرات الحرارية والدهون الثلاثية والكوليسترول . ولكن بما أنك في رحلة فوداعاً للدايت مؤقتاً ولا داعي للحرمان . ويمكنك تناول الطعام في مطعم المدينة (مطعم الشيف بوراك الشهير) وهو يقع في بداية شارع الاستقلال من ناحية ميدان تقسيم . أو يمكنك تجربة العديد والعديد من المطاعم هناك . ولكن الدسم هناك هي الحلويات التركية اللذيذة والتي بمجرد ما تبدأ في تناولها لن تستطيع التوقف إلا بصعوبة.

وفي النهاية

اسطنبول مدينة كبيرة بها أماكن أخرى كثيرة تستحق الزيارة، وبها متاحف وحدائق وغيرها كثير . ولكن كما قلنا في بداية المقالة ؛ اجعل رحلتك تبدء من اسطنبول ولن لا تقتصر عليها . وعليك بزيارة مدينة أخرى من مدن تركيا الرائعة . وننصحك بطرابزون في الشمال الشرقي لتركيا -خصوصاً لو كنت في فصل الصيف- ، أو أنطاليا جنوباً على مياه البحر المتوسط بشواطئها الرائعة وجوها المعتدل. نتمنى لك رحلة سعيدة.

اترك رد